المصرى اليوم
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
اقتصــــــــــاد  
مساحـــــة رأى  
حوار  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
برلمان  
زى النهارده  
صفحات متخصصة  
فنون  
أخيرة  
منوعات  
شارك المصري  
المصري كيدز  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  فصل الخطاب
  سلامات
  يوم ويوم
  وجدتــهــا
  وجوه على ورق

الرئيسية | صفحات متخصصة
«أفندينا.. مش بتاع ستات»
«آفة حارتنا النسيان» وآفة الدراما لدينا تقديم أعمال درامية تحفل بالجذب والإثارة على حساب الدقة التاريخية إلا فيما ندر وآفة أولياء الأمر أنهم احتكروا صكوك العبث بالتاريخ دون أن يراجعهم أحد فجاء علينا زمن نرى تزييف التاريخ عملا وطنيا وتشويه الحكام السابقين سنة مؤكدة وكان ممن لحق بهم هذا التشويه الخديو إسماعيل، الذى صورته السينما والدراما باعتباره «بتاع ستات»، رغم كون الرجل يعد الثانى بعد جده محمد عل

 ماهر حسن

التفاصيل...


  «درب الجماميز» حى الثقافة والفنون اختاره «الأمير يوسف كمال» لإنشاء أول مدرسة للفنون
لم يكن يتخيل أحد أن تخرج نهضة مصر الحقيقية فى الفنون والأدب من حى فقير هو «درب الجماميز» الذى طمست ملامحه مع الزمن بفعل انتشار ستائر العمارات الخرسانية مع مرور الزمن، وهو يقع على مقربة من مسجد السيدة زينب والذى اختاره الأمير يوسف كمال أحد مؤسسى النهضة الأدبية والفنية فى مصر ليضع فيه أول لبنة لمدرسة
كتب:  محمد البرمي

التفاصيل...

  سيرة في صورة مصطفى كامل فى ذكرى رحيله الـ ١١٠
عاش الزعيم الشاب مصطفى كامل حياة قصيرة لم تتجاوز الـ٣٤ عاما لكنه ملأ الدنيا وشغل الناس وكان مثالا نادرا للوطنية والتضحية، ومثل محطة رئيسية من محطات اليقظة الوطنية فى تاريخ مصر، كما كان له إسهام عظيم ورائد فى تأسيس الجامعة الأهلية فى مصر (جامعة القاهرة) وفى تأجيج الصحافة الوطنية، واليوم ي
كتب:  ماهر حسن

التفاصيل...

  خطاب تأميم قناة السويس
كان للزعيم عبدالناصر أكثر من ألف خطاب جماهيرى وجميعها يمثل متتابعة تاريخية وتوثيقا خطابيا لمجريات الواقع السياسى فى مصر طوال عهده، وكل منها يوثق لمرحلة مهمة ومفصلية فى تاريخ الوطنومن هذه الخطابات خطابه فى الإسكندرية الذى أعلن فيه تأميم قناة السويس ولهذا الخطاب خصوصية كبيرة مصريا وعربيا وعالميا خاصة
كتب:  ماهر حسن

التفاصيل...

  بن الحتة أعلام ومشاهير محافظة قنا
فى الثالث من مارس سنة ١٧٩٩ خاضت قرية البارود بمركز قفط معركة حامية ضد الحملة الفرنسية وهاجم أبناء قنا بأسلحتهم التقليدية العتيقة «الشوم ومشاعل النار» أسطول فرنسا المدجج بالسلاح والعتاد، وكانت خسارة الفرنسيين فى هذه الموقعة خمسمائة قتيل وهى أكبر خسارة منيت بها الحملة الفرنسية
كتب:  ماهر حسن

التفاصيل...













Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt