المصرى اليوم
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
اقتصــــــــــاد  
مساحـــــة رأى  
ملف خاص  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
دراما  
السكوت ممنوع  
زى النهارده  
فنون  
أخيرة  
منوعات  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  يوم ويوم
  معاً
  عابر سبيل
  الكثير من الحب
  على فين
  وجدتــهــا
  كان وإن
  وجوه على ورق
  أنا والنجوم

الرئيسية | مساحـــــة رأى
تحية واجبة إلى «المصرى اليوم»
تحية كبيرة لأهم صحيفة مستقلة ظهرت فى مصر بعد عام ١٩٥٢، قبل ذلك كانت هناك صحف مستقلة مثل الأهرام وأخبار اليوم، وصدرت الأخبار عام ١٩٥٢ وغيرها، ولكن كلها أصبحت منذ عام ١٩٥٤ تحت إمرة النظام الحاكم إلى أن تم تأميم الصحافة وأصبحت صحفا حكومية وأطلق عليها اسم قومية. بالطبع كانت هناك صحف حزبية، وكان لسان حزب الوفد العريق جريدة «المصرى»

 د. محمد أبوالغار

التفاصيل...


  فى الظهران.. هنا القاهرة من دمشق
مرة أخرى تؤكد مصر أن موقفها هو الأقرب لموقف الشارع العربى. مرة أخرى كانت كلمة مصر فى القمة العربية الـ ٢٩، التى اختتمت أعمالها فى الظهران هى المعبرة - نسبيًا وفى الحدود الدبلوماسية المتاحة - عن نبض الشارع فى كل القضايا العربية، وتحديدًا الأزمة السورية.من جديد تثبت مصر أنها دولة محورية مه
كتب:  عبداللطيف المناوى

التفاصيل...

  حزب كده وكده!
قد تصلح الحياة «كده وكده» بعض الوقت. وقد تسير الأمور بأقل منغصات ممكنة عبر أدوات «كده وكده» لفترات تطول أو تقصر. وربما تخف حدة الصداع ويتقلص الصخب المثير للأعصاب والمضنى للأدمغة بمسكنات «كده وكده». لكن صلاح الحياة على المدى البعيد، وسير الأمور دون منغصات طيلة الوقت، وانقشاع الصداع والصخب للأبد لم ول
كتب:  أمينة خيرى

التفاصيل...

  سوريا وغياب الاستراتيجية
انتهت الضربات الأمريكية ضد سوريا والمحصلة السياسية كانت صفرا، فلا الولايات المتحدة استطاعت وضع نهاية لنظام بشار الأسد أو حتى إضعافه، أو استطاعت تقليل نفوذ روسيا أو إيران فى سوريا.لماذا إذن كانت الضربات؟ الضربات لا تعنى على الإطلاق عودة الولايات المتحدة للاهتمام بالملف السورى، ولا تستهدف إضعاف سوريا
كتب:  د. محمد كمال

التفاصيل...

  لماذا تأخرنا...؟!
هذا السؤال ليس بجديد، بل إنه جزء من أسئلة أكثر أصالة ومحورية مثل من أين جئنا وإلى أين نذهب؛ وفى زمن ليس ببعيد كانت الأستاذة لميس الحديدى تسأل مصر أين وإلى أين للأستاذ محمد حسنين هيكل، وبعد وفاته توقفت الأسئلة ومعها لم ترد إجابات. لماذا تأخرنا؟!.. سؤال جاءت إجابته من الرئيس عبدالفتاح السيسى عندما تحد
كتب:  د.عبدالمنعم سعيد

التفاصيل...

  الصورة عندما تتسلح بالنكتة
العنف اللفظى بهدف سحق الخصم الذى مارسته أم شيماء ضد باسم يوسف، مارسته منى بحيرى ضد رئيس دولة عظمى. ومنى بحيرى هى السيدة «شت آب يور ماوس أوباما» أو «انكتم يا أوباما» بلغة الضاد. ظهرت فى عدد من مقاطع الفيديو بالإنجليزية، وبدت كوميدية من شدة عدوانها على لغة شكسبير. كل من أعادوا نشر فيديوهات بحيرى على ص
كتب:  عزت القمحاوى

التفاصيل...

  لم تكن هزيمة..
عرض خطيب الجمعة لموقعة أحد التى دارت رحاها فى السابع من شوال لثلاث سنوات خلت من الهجرة النبوية الشريفة بين المسلمين وكفار قريش، فما انفك يردد، كغيره كثير، أن جيش النبى، صلى الله عليه وسلم، وصحبه قد انهزم فيها، وأن الكفار قد آبوا منها بالنصر عليهم. وتلك لعمرى الفرية الكبرى التى ما طفقنا نرددها بجهالة
كتب:  د. يحيى نورالدين طراف

التفاصيل...

  شخبطة ٥٦
بالأصالة عن نفسى.. وبالنيابة عن ٦ ملايين موظف.. و٩ ملايين من بتوع المعاشات..عاوزين سلفة مناسبة من بنك ناصر.. بنك الغلابة.. ٥٠٠ جنيه فقط لا غير.. تسدد بالتقسيط المريح على سنتين تلاته.. تخصص يا دوب لشراء كيلو لحمة وكرتونة بيض وبطيخة حمرا.. والوسطاء يمتنعون..رحم الله خالد
كتب:  عاصم حنفى

التفاصيل...

  تكاثر الذئاب
-١-وزير الدفاع الأمريكى أكد أن الضربة التى تمت فى فجر السبت الماضى هى لمرة واحدة، وهدفها ردع بشار الأسد عن استخدام السلاح الكيماوى، هكذا بوضوح وصفاقة، هذا الأمر يدفعنا- حتما- للتساؤل: هل نحن أمام لعبة من لعب «البلاى ستيشن»، يحركها جناح أمريكى أوروبى واضح، وجناح إسرائيلى غامض أو خفى، أو غير معل
كتب:  عزة كامل

التفاصيل...

  لماذا نكتب؟!
طلب منى الصديق العزيز والصحفى القدير الأستاذ حمدى رزق، رئيس التحرير، كتابة مقال أسبوعى فى جريدتنا «المصرى اليوم».. ولقد فكرت كثيراً قبل قبول هذا العرض.. فأنا لست كاتباً محترفاً، ولكننى طبيب مهموم بالشأن العام منذ سنوات طويلة، وقد ترجمت ذلك فى عدد كبير من المقالات فى مختلف الصحف منذ أكثر من ٣&#
كتب:  د. صلاح الغزالى حرب

التفاصيل...

  تدمير الوفد كان مدبراً
فى عزاء المهندس أيمن، ابن الغالى مصطفى النحاس شردى، سمعت أحد شيوخ الوفد وحكمائه يقول بأسى وألم: إن ما أصاب الوفد على يد قيادته السابقة فى السنوات الأخيرة أبشع مما أصابه على يد جمال عبدالناصر - العدو الأول للوفد - ورد عليه حكيم آخر تجاوز الثمانين قائلاً: بل إن هذه الرئاسة السابقة نجحت فى الإضرار بالح
كتب:  عباس الطرابيلى

التفاصيل...

  ١٩٣٠- ١٩٨٦ دمعة على قبر صلاح جاهين : استنيتك..
استنيتك.. كما اتعودت فى القلعةوجامع عمرو.. والوراق..كان الفؤاد مشتاقيخلع قميص الأحزان ويفرّح الدمعةكان الهوا زعلانوحوارى مصر العتيقة وقبة الجامعة■ ■ ■ماجيتش ليه يا أمير..؟!معقولة يعنى خلاص مش حاسمعك تانى؟!يا بهجة الألوان.. يا ورد أسوانىيا ضحكة جارية زى مجرى النيلفيها الشجن والوطن وبحة المواويل■ ■ ■م


التفاصيل...

  ليلة الدخلة عند الفراعنة!
أعتقد أن ما سوف أقصه عليكم فى هذا المقال لن يصدقه أحد! فالمفاجأة التى تأكدت منها هى أن ما يحدث فى القرى المصرية بل وفى الأحياء الشعبية إلى يومنا هذا والمعروفة بليلة الزفاف والدخلة وجد بالنص مسجلا نقشا وصورة داخل مقبرة «خيتى»! وهى مقبرة تعود إلى عصر الأسرة الحادية عشرة فى عهد الملك «منتحوتب الثانى -
كتب:  زاهى حواس

التفاصيل...

  سياسات الائتمان والنمو الاقتصادى!!
راعنى خبر جاء فى إحدى الصحف يوم الجمعة الماضى يقول إن مصر تسدد (١١ مليار دولار) ديوناً خارجية خلال العام الجارى، وتعقيباً على الخبر جاء تحليل فى عنوان سريع ملحق بالخبر أن ١٧% نسبة الدين الخارجى من الناتج المحلى ولايزال فى الحدود الآمنة!!.وفى حقيقة الأمر هناك تحليل جاء على لس
كتب:  أ. د. حماد عبدالله حماد

التفاصيل...

  هدى رؤوف تكتب: سوريا بين الضربتين الأمريكية والإسرائيلية
أعلنت التطورات الأخيرة بسوريا تحولها إلى ساحة للمواجهة بين إسرائيل وإيران على المستوى الإقليمى وروسيا والغرب على المستوى العالمى. التطور الأول والمتعلق بقصف القوات الأمريكية والفرنسية والبريطانية بأكثر من مائة صاروخ على أهداف سورية رداً على الهجوم الكيماوى المزعوم على دوما معاقبة للنظام السورى رغم ا


التفاصيل...













Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt