المصرى اليوم
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
اقتصــــــــــاد  
مساحـــــة رأى  
حوار  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
برلمان  
زى النهارده  
صفحات متخصصة  
فنون  
أخيرة  
منوعات  
شارك المصري  
المصري كيدز  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  فصل الخطاب
  سلامات
  يوم ويوم
  وجدتــهــا
  وجوه على ورق

الرئيسية | مساحـــــة رأى
استقالة الوزير البريطانى
منذ عدة أيام أعلنت المواقع الإخبارية والعديد من الصحف استقالة وزير التنمية البريطانى بعد تأخره عدة دقائق على مجلس العموم أو النواب البريطانى بما لم يسمح له بالإجابة عن أحد التساؤلات المطروحة هناك٬ وهو ما اعتبره خطأ جسيما لا يمكن التهاون فيه. قد يرى البعض أن هناك نوعا من المغالاة فى هذا التصرف٬ خاصة أن اعتذاره عن التأخر كان سيُقبل وسيمر الموضوع على الأرجح بلا مشكلة. ليس مهماً لو عبر هذا الفعل عن نو

 د. نادين عبدالله

التفاصيل...


  عودة المشاغب «إبراهيم عيسى»
لا يستطيع أحد أن ينفى الكاتب والإعلامى «إبراهيم عيسى» من خريطة الإعلام «مقروءا أو مرئيا»، لأنه يمثل تجربة شديدة الخصوصية فى عالم الصحافة، منذ بدأ فى مجلة «روزاليوسف» حين كانت «صوت المعارضة الرسمى»، وكانت فرصته الذهبية فى الصعود- بموهبته- خلال فترة وجود الكاتب الكبير «عادل حمودة» على رأس المجلة.. وهو
كتب:  سحر الجعارة

التفاصيل...

  قضاة العدل والحرية
غير صحيح أن دور القاضى فى نظامنا القضائى ينحصر فى التطبيق الآلى للقانون على وقائع الدعوى كما هو شائع، فرغم التقاليد اللاتينية التى أخذ بها المشرع المصرى منذ التقنينات المختلطة سنة ١٨٧٥ والتقنينات الأهلية سنة ١٨٨٣حيث التشريع هو المصدر الأول للقاعدة القانونية، وحيث القاضى يطبق القانون ولا يصنعه، فقد أ
كتب:  د. محمد نور فرحات

التفاصيل...

  صفحات من فصل مفقود فى حكاية وطن
تابعت مقال الزميلة والصديقة أمينة خيرى «فصل مفقود فى حكاية وطن»، ولا يسعنى سوى تحية الكاتبة صاحبة القلم الرشيق على تناول هذا الفصل المفقود، وبحثها الدؤوب عن صفحاته، ذلك الفصل الذى مازلنا نهفو إليه، ونفتش عنه بإصرار، ونتلهف على قراءته حتى تكتمل فصول «حكاية» لا نستطيع تذوقها والتغنى بها، دونما هذا الف
كتب:  آمال عثمان

التفاصيل...

  مشعل السديرى يكتب: عيشة تطهَّق
نقلاً عن صحيفة «الشرق الأوسط»أنا دائماً أتعاطف مع المرأة وأقف فى صفها، وأرى أن الرجل فى الغالب يتجنى عليها ويهضم حقوقها، ولا يساعدها كما يجب فى شؤون المنزل، ولا همَّ له عندما يأتى من عمله متعباً إلاّ أن يخلع ملابسه وقد يرمى بها على الأرض، منتظراً تحضير الطعام ليملأ معدته، ثم يذهب لنومة القيلولة، دون


التفاصيل...

  باتريك كوكبيرن يكتب: رموز المؤسسة الأمريكية يحركون الأحداث فى إدارة ترامب
نقلاً عن صحيفة «ذا إندبندنت» البريطانيةكان العراقيون الذين يجلسون فى المقاهى فى بغداد إبان حكم الرئيس العراقى الراحل صدام حسين يغضبون بشدة فى حال انسكبت قهوتهم، عن طريق الخطأ، على الصفحة الأولى من الصحيفة التى يقرأونها، والحقيقة أنه كان لديهم سبب وجيه للشعور بالقلق من الأمر، وذلك لأن الصحف العراقية


التفاصيل...

  حضور التصوف والتاريخ واللغة فى رواية «حكاية فخرانى»
تحكى الرواية عن «زين الدين» الذى يقول عن نفسه «ورثت الحكمة كابرا عن كابر، وذقت الشفافية وارثا عن وارثتحتاج رواية الكاتب المصرى محمد موافى «حكاية فخرانى» الصادرة عن (دار الشروق) بالقاهرة إلى يقظة تامة من قارئها، حتى يستطيع أن يستخلص الحكاية الذائبة فى بحر مديد من لغة عميقة، تلفت الانتباه لذاتها، حيث
كتب:  د. عمار على حسن

التفاصيل...

  أين الصفوة المصرية بتاعة زمان؟
لماذا تتناقص وتقل يوماً بعد يوم «الصفوة المصرية»!!. لقد كنا الرواد والعمالقة فى مختلف المجالات.. لا أتكلم اليوم فقط عن الفن والأدب وأم كلثوم ومحمد عبدالوهاب وطه حسين وتوفيق الحكيم والعقاد وغيرهم.. بل عن الصفوة القديمة فى كل المجالات التى لم تجد من يحل محلها.. حتى فى الطب مثلاً.. زمان أصر الملك فؤاد
كتب:  عبدالرحمن فهمى

التفاصيل...

  حاجة رخيصة
السلعة التى يعلو سعرها لا ينزل مرة أخرى، مقولة قد لا ترتبط بنظريات الاقتصاد ولا بآليات السوق فى العالم، لكنها تمثل مبدأ وقاعدة بالسوق المصرية، ولأن لكل قاعدة استثناء يؤكدها، وبما أن مصر هى بلد الاستثناءات، فقد تفاجأ المصريون بوجود فراخ بالأسواق بسعر كانت عليه قبل سنوات.تزامن ذلك مع البدء فى إجراءات
كتب:  سوزان حرفى

التفاصيل...

  وزير ضد التيار!
أصبح من النادر أن تجد وزيراً واحداً يجمع العديد من الصفات والمقومات والمعايير، بداية من كونه صاحب خبرة أكاديمية وبحثية، مروراً بامتلاكه الحس الثقافى والفكرى، وصولاً لكونه وزيراً تنفيذياً له رؤية سياسية. فضلاً عن مهاراته فى العمل الفنى والإدارى.. خاصة فى صناعة القرارات واتخاذها.يواجه بأفكاره العديد م
كتب:  هانى لبيب

التفاصيل...

  المضحكات المبكيات فى «لجاننا العلمية» (٨)
كيف تنشأ الصداقة؟ وما الصداقة أصلا؟ أطرح هذا السؤال من خلال تجربة خضتها فى الاجتماع البحثى الحوارى الذى كان لى شرف اقتراحه وتنظيمه فى مقر اليونسكو بباريس تحت عنوان: الإسهام العربى المعاصر: حوار غربى غربى. فقد نشأت هذه الصداقة «الروحية»، إن جاز التعبير، بينى وبين العالم النمساوى الكبير «بيتر هولتسر»
كتب:  مجدي يوسف

التفاصيل...

  نظرة أوسع.. لأطماع تركيا
دعونا ننظر إلى أطماع تركيا نظرة أكثر واقعية.. حتى نكشف مخططها الرهيب الذى يهدف إلى إعادة بناء «الإمبراطورية العثمانية» المندثرة.. وما قضية ترسيم الحدود البحرية المصرية - القبرصية إلا إحدى هذه الحلقات.. وعلى ذكر قبرص، نؤكد أن الوجود المصرى الكامل فى قبرص قبل أن تمد تركيا العثمانية قدميها إلى قبرص هذه
كتب:  عباس الطرابيلى

التفاصيل...

  حكايات من زمن الفن الجميل (٨): «الزوجة ١٣»
كما حكى لى عمى المنتج جمال الليثى كانت الفنانة الجميلة والعظيمة شادية صاحبة فضل فى تحديد مساره كمنتج سينمائى جاد وناجح، فقد كان لها إضافة كبيرة إلى النجاح الذى حققه فيلم «اللص والكلاب» وفيلم «الزوجة ١٣» ذلك الفيلم الذى كان فكاهة عصرية مستوحاة من أسطورة «شهرزاد».. جاءت فكرة فيلم «الزوجة #
كتب:  د. عمرو الليثى

التفاصيل...













Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt