«المصرى اليوم» تنفرد بنشر مدونة المعايير الإعلامية وأكواد التغطية لـ«الأعلى للإعلام»
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
اقتصــــــــــاد  
مساحـــــة رأى  
ملف خاص  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
دراما  
السكوت ممنوع  
زى النهارده  
فنون  
أخيرة  
منوعات  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  يوم ويوم
  معاً
  عابر سبيل
  الكثير من الحب
  على فين
  وجدتــهــا
  كان وإن
  وجوه على ورق
  أنا والنجوم

الرئيسية | قضايا ساخنـــــة
اطبع الصفحة  ارسل لصديق  اضافة تعليق


«المصرى اليوم» تنفرد بنشر مدونة المعايير الإعلامية وأكواد التغطية لـ«الأعلى للإعلام»

    مينا غالى    ١٧/ ٤/ ٢٠١٨
مكرم محمد أحمد خلال أحد مؤتمرات المجلس الأعلى للإعلام

تنفرد «المصرى اليوم» بنشر مواد كتيب مدونة المعايير الإعلامية وأكواد التغطية المتخصصة، واللذين أعدهما المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، لإلزام الإعلاميين ووسائل الإعلام بهما، وتشمل الأكواد التى أصدرها المجلس فى مجال القضايا العربية وفى تغطيات العمليات الإرهابية وفى مجال الطفولة والأمومة، على أن يعتمدها المجلس فى اجتماعه المقبل.

وفيما يتعلق بمدونة المعايير الإعلامية، تنص المادة الأولى على أن يلتزم الإعلامى عند أداء عمله بنصوص الدستور والقانون والمواثيق الصادرة عن نقابته، كما يلتزم بالحفاظ على المصالح العامة للمجتمع وحقوق أفراده.

وتلزم المادة الثانية الوسائل الإعلامية بعدم تقديم أى معلومات إلا بعد التأكد من دقتها، وتنص المادة الثالثة على ضرورة التزام الوسيلة الإعلامية بالتوازن عند عرض الآراء المختلفة واحترام الرأى الآخر وأن تراعى الالتزام بالاستقلالية عن جماعات المصالح والضغط والحكومة، وتلتزم بعدم تقديم أى محتوى يضر بالمصالح العامة للمجتمع أو مؤسساته أو يسىء للمعتقدات الدينية للمصريين أو يحرض على العنف أو التمييز أو الكراهية أو التعصب أو يضر بنسيج الوطن أو يسبب الإحباط أو الذعر للمشاهدين.

وتلزم المادة الرابعة الوسائل الإعلامية بتنفيذ كل الأكواد التى يصدرها المجلس فيما يخص التغطيات الإعلامية للقضايا «العربية – العربية» وقواعد التغطية للحوادث الإرهابية والعمليات الحربية، وتغطية الأحداث الرياضية وعند عرض الأعمال الدرامية، كما تلتزم بتناول قضايا المرأة بالاحترام الكافى وعدم تعميم الاتهامات، كما تلتزم عند تناول قضايا الطفل بعدم الاستعانة بشهاداتهم أو نشر صورهم إلا بعد موافقة أولياء الأمور وألا يتضمن المحتوى الإعلامى ما من شأنه إصابتهم بالإحباط أو القلق أو الأضرار الصحية، كما يتضمن المحتوى تحفيزهم على التفكير والابتكار وحب المجتمع وقيمه، وتحرص الوسيلة الإعلامية عند تناول قضايا ذوى الاحتياجات الخاصة على عدم إهانتهم أو استخدام ألفاظ تثير الشفقة كما تحرص على تضمين المحتوى نماذج ناجحة منهم تمثل قدوة ونموذجا يثير الإعجاب. وتنص المادة الخامسة على ضرورة التزام الوسيلة الإعلامية بحقوق الملكية الفكرية لحماية المبدعين وتشجيع الإبداع والابتكار وتلتزم بنصوص القانون المختص فى ذلك، وأن تراعى نسب ما تنقله للمصادر المنقول عنها، كما تلتزم بعدم الخلط بين الإعلام والإعلان وأن يحترم المحتوى اللغة العربية السليمة وألا تستخدام اللغة السوقية أو الأجنبية (فى غير محلها) وألا تنتهج أسلوب الإيحاءات المسيئة أو الألفاظ المتدنية.

وفيما يخص الأكواد (معايير التغطية المتخصصة)، فهناك ٤ أكواد لتغطية «القضايا العربية، والحوادث الإرهابية، والمرأة، والطفل».

وفيما يخص تغطية القضايا العربية، فقد أصدر المجلس كوداً أخلاقيًا ملزماً للصحفيين والإعلاميين المصريين يحدد ضوابط العمل عند وقوع خلافات «عربية- عربية»، يتضمن حق كل إعلامى فى الدفاع عن مصـالح بلاده بالحجـة والبينـة دون إسفاف أو تهجم على الطرف الآخـر وفى جميـع الأحـوال يمتنـع الإعلامى المصرى عن استخدام ألفاظ نابيـة تخـدش القـيم والأخلاق، كما يمتنع عن الخوض فى الأعراض، وذلك حفاظاً على حقوق بلاده وحسن أدائه لمهمته الإعلامية والصحفية، ويدخل ضمن مسؤولية نقابتى الصـحفيين والإعلاميين مساءلة من يخرج عن الالتزام الأخلاقى أمام لجان المساءلة والتأديب.

وبشأن كود تغطية الحوادث الإرهابية فيتضمن الالتزام بعدم إذاعة أو نشر أو بث خطوط سير العمليات أو التمركزات الأمنية أو العسكرية أو الخطط، فضلاً عن الالتزام بالبيانات الرسمية فيما يتعلق بأعداد الشهداء والمصابين والنتائج الخاصة بالعمليات، ويحظر بث المواد الدعائية للتنظيمات الإرهابية أو بياناتهم.

ويختص كود التعامل مع قضايا المرأة بتقديم تغطية متنوعة لأخبار المرأة وقضاياها، ومناقشتها بطريقة منصفة وعادلة، ويتضمن كود المحتوى الإعلامى الموجـه للطفل ضرورة الحرص على تقديم القيم والفضائل التى يحرص المجتمع على تنميتها فى الأطفال والابتعاد عن تقديم الموضوعات التى تتضمن العنف التى تساعد على عدوانيتهم وإفراطهم فى النشاط.

 


الاسم :
البريد الالكتروني :
موضوع التعليق :
التعليق :












Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt