..ومهاجم الاتحاد: «ماليش نفس ألعب تانى.. وياريتنى أنا اللى اتصابت»
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
اقتصــــــــــاد  
مساحـــــة رأى  
ملف خاص  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
دراما  
السكوت ممنوع  
زى النهارده  
فنون  
أخيرة  
منوعات  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  يوم ويوم
  معاً
  عابر سبيل
  الكثير من الحب
  على فين
  وجدتــهــا
  كان وإن
  وجوه على ورق
  أنا والنجوم

الرئيسية | رياضــــــــــــة
اطبع الصفحة  ارسل لصديق  اضافة تعليق


..ومهاجم الاتحاد: «ماليش نفس ألعب تانى.. وياريتنى أنا اللى اتصابت»

    كريم أبوحسين    ١٧/ ٤/ ٢٠١٨

«يارتنى كنت أنا اللى أُصبت بالصليبى مش الشناوى» بهذه الكلمات عبر محمد عبدالمجيد، مهاجم فريق الكرة الأول بنادى الاتحاد السكندرى، عن مدى حزنه لتسببه فى إصابة أحمد الشناوى، حارس مرمى الزمالك ومنتخب مصر، بالرباط الصليبى وتأكد غيابه عن صفوف المنتخب الوطنى فى مونديال روسيا الصيف المقبل. وقال عبدالمجيد، فى تصريح خاص لـ«المصرى اليوم»: أعيش حالة نفسية سيئة جداً وماليش نفس ألعب كرة تانى لدرجة أننى طلبت من الجهاز الفنى للاتحاد إعفائى من حضور التدريبات بسبب هذه الحالة النفسية السيئة، فضلا عن خضوعى لبرنامج تأهيلى بسبب الإصابة، وكل ما أفعله الآن هو الجلوس فى غرفتى وحيدا بعد إطفاء الأنوار لأعيش فى عزلة وحدى. وكشف عبدالمجيد عن أنه منذ نهاية المباراة وهو ملازم غرفته ويعيش فى وحدة، وأنه يرفض ممارسة حياته بشكل طبيعى حزنا على تسببه فى إصابة الشناوى، وقال: ما لا يعلمه أحد أن علاقتى بالشناوى هى علاقة أخ بشقيقه الأكبر، فالشناوى من أقرب اللاعبين لقلبى، ودائما ما نتحدث معا فى كل صغيرة وكبيرة، مشيرا إلى أنه جمعه بالشناوى لقاء قبل المباراة، وأن الشناوى قاله له بالحرف الواحد: «شد حيلك يا عبدالمجيد عشان ترجع الزمالك محتاجين مهاجمين». وأبدى عبدالمجيد، حزنه لما يتعرض له من سباب وشتائم من جماهير نادى الزمالك، لدرجة أن بعضهم أرسل لى رسائل «حسبنا الله ونعم الوكيل» وكأننى كنت أقصد الشناوى، وقال: أقسم بالله أنى كنت أتمنى أن أصاب أنا بالرباط الصليبى وأن أعتزل كرة القدم نهائيا ولا أتسبب بدون قصد فى إصابة الشناوى. وطالب لاعب الاتحاد السكندرى جماهير الزمالك بعدم تحميله فوق طاقته وما لا يطيقه، خصوصا أنهما لا يعلمان حجم العلاقة والصداقة بينه وبين الشناوى، وأنه صديقه المقرب الذى يرتبط به ارتباطا كبيرا، وأن كل قراراته يتخذها بعد مشاورة الشناوى وطارق حامد.

وأكد مهاجم الزماك السابق أنه لا يملك الشجاعة للاتصال بالشناوى لتطييب خاطرة والاطمئنان عليه، وكشف عن أنه طلب وساطة طارق حامد، صديقهما المقرب لاصطحابه فى زيارة الشناوى والاطمئنان عليه، مؤكدا أنه يعلم جيدا أن الشناوى يعلم أنى لم أتعمد الالتحام معه فى هذه اللعبة، بل على العكس كنت أتمنى ألا أشارك فى المباراة من الأساس. من جهة أخرى، وجه أحمد ناجى مدرب حراس المنتخب، رسالة إلى الشناوى مفادها عزائى الوحيد أن سنك تسمح بالمشاركة فى ٢٠٢٢ و٢٠٢٦.

 

 


الاسم :
البريد الالكتروني :
موضوع التعليق :
التعليق :












Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt