إجراءات مكثفة لتوفير السلع الأساسية قبل «رمضان»
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
اقتصــــــــــاد  
مساحـــــة رأى  
ملف خاص  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
دراما  
السكوت ممنوع  
زى النهارده  
فنون  
أخيرة  
منوعات  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  يوم ويوم
  معاً
  عابر سبيل
  الكثير من الحب
  على فين
  وجدتــهــا
  كان وإن
  وجوه على ورق
  أنا والنجوم

الرئيسية | اخبــار الوطن
اطبع الصفحة  ارسل لصديق  اضافة تعليق


إجراءات مكثفة لتوفير السلع الأساسية قبل «رمضان»

    محمد عبدالعاطى    ١٧/ ٤/ ٢٠١٨

استعدادا لاستقبال شهر رمضان، وجه المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، بتكثيف واتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتوفير جميع احتياجات المواطنين من السلع الأساسية وضخ كميات مضاعفة من اللحوم والدواجن والسلع الأخرى اعتبارا من أول مايو وحتى انتهاء شهر رمضان، وضمان توزيعها ووصولها إلى أكبر عدد من المواطنين خاصة بالقرى والمناطق الأكثر احتياجا.

واتخذ إسماعيل، خلال الاجتماع الوزارى، أمس الأول، بحضور وزيرى التموين ورئيس جهاز الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة وممثلى الرقابة الإدارية، مجموعة من القرارات، أهمها زيادة الكميات المطرحة من اللحوم إلى ٧٥٠٠ طن ومثلها للدواجن، اعتباراً من أول مايو، ورفعها إلى ١٠ آلاف طن للحوم و١٠ آلاف طن للدواجن خلال أيام شهر رمضان، ومضاعفة الكميات المطروحة للسلع الأخرى، وفى مقدمتها الزيت والسكر والألبان والبقوليات وجميع مستلزمات رمضان، ومد فترة معارض «أهلا رمضان» بالعاصمة والمحافظات حتى ٣١ مايو، على أن تبدأ فى العاشر من مايو، مع زيادة عدد كراتين السلع التموينية المقرر توزيعها مجانا بالمناطق والقرى الأكثر احتياجا، ليصل عددها الإجمالى إلى مليون شنطة، تتحمل تكلفتها وزارات الأوقاف والبترول والسياحة، وتقوم وزارة الأوقاف بتوزيعها، وطرح وزارة التموين لـ٥٠٠ ألف كرتونة سلع تموينية من خلال منافذها بسعر الجملة.

وتضمنت القرارات زيادة عدد معارض «أهلا رمضان» بمختلف المحافظات، وتشارك فى تزويدها بالسلع الشركات التابعة للقابضة للصناعات الغذائية والغرف التجارية، على أن يتم توفير أماكن مناسبة للمخازن وأماكن ثلاجات التبريد والتجميد بكل محافظة، لسرعة تلبية احتياجات منافذ البيع بمعارض أهلا رمضان بالمحافظات، ومتابعة الكميات المطروحة من أسطوانات البوتاجاز اعتبارا من أول مايو وحتى نهاية شهر رمضان ضمانا لتوافرها، كما ضاعف جهاز الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة الكميات التى يطرحها عبر منافذه الثابتة والمتحركة من اللحوم والدواجن والسلع الأخرى، والتنسيق مع وزارة التنمية المحلية والمحافظات بالتوسع فى إقامة الشوادر الخاصة ببيع اللحوم الحية، وتفعيل دور الحملات الرقابية على الأسواق بالتنسيق بين مباحث التموين وجهاز حماية المستهلك، وتشكيل غرف عمليات بالمحافظات ووزارة التموين لمتابعة حالة الأسواق واستقبال شكاوى المواطنين والعمل على حلها بشكل فورى ومحاسبة المخالفين.

وفى سياق متصل، أكد رئيس الوزراء تقدير الدولة للدور الوطنى المهم لعمال مصر، والذى تجسد طيلة الأعوام الماضية وإصرارهم على المشاركة بفاعلية والإسراع فى مضاعفة الإنتاج، مشددًا على إيمان الحكومة بالاهتمام بأوضاع العمال، باعتبارهم جزءًا أصيلا من خطة الدولة فى النمو فى قطاعات الصناعة وتدعيم الاقتصاد الوطنى.

وقال إسماعيل خلال لقائه، أمس، بممثلى نقابات العمال، وبحضور وزير القوى العاملة، إن الحكومة حريصة على التواصل الدائم مع ممثلى النقابات العمالية للتعرف على أوضاع العمال والاستماع إلى مطالبهم والعمل على تلبيتها.

وحرص على تهنئتهم بمناسبة عيد العمال، الذى يحل فى الأول من مايو، مؤكداً عقد لقاءات دورية مع ممثلى النقابات العمالية، وأعرب عن تقدير الدولة للدور الوطنى المهم لعمال مصر، والذى تجسد طيلة الأعوام الماضية فى أداء مهامهم على جبهة العمل، ودعم جهود الدولة بكل عزيمة وإصرار لاستعادة مكانة الصناعة الوطنية، والعمل وفق برامج محددة لتطوير القاعدة الصناعية الوطنية كأولوية قصوى فى برنامج الحكومة، لافتاً إلى أن توجه الحكومة يسعى لمساهمة هذه القاعدة بعد تطويرها فى تحقيق التوازن وضبط السوق.

وتطرق رئيس الوزراء فى حديثه مع ممثلى عمال مصر، إلى برنامج الطروحات الحكومية لأسهم الشركات فى البورصة، مجدداً التأكيد على أن البرنامج لا يعد خصخصة، ولن يتم فى ضوئه الاستغناء عن أى عامل، وليس الهدف منه تحقيق حصيلة تستخدم فى سد عجز الموازنة.

وأوضح أن الهدف من الطرح يتمثل فى إيجاد موارد إضافية لتلك الشركات لتمويل خطط النهوض بها وتطوير أدائها، إلى جانب تنشيط البورصة، ورفع نسبة التداول بها، والعمل على توسيع قاعدة الملكية، مع تحقيق قدر أكبر من الحوكمة فى إدارة تلك الشركات، إلى جانب الاستغلال الأمثل للأصول غير المستغلة، موضحاً أن القيمة الإجمالية للأسهم المطروحة ستوجه للنهوض بالقاعدة الصناعية والشركات.

واستمع رئيس الوزراء إلى المطالب، التى تقدم بها رؤساء النقابات العمالية، حيث أشار إلى أهمية قيام الشركات الكبرى بالاستعانة بالخبرات المتخصصة للنهوض بها، وزيادة الإنتاج وفق خطط عمل محددة، لاسيما فى القطاعات الحيوية مثل الحديد والصلب، والغزل والنسيج، وصناعة الأدوية.

وأكد على الاهتمام الذى توليه الحكومة بتطوير عدد من الشركات الوطنية من بينها شركات غزل المحلة، والحديد والصلب، والقومية للأسمنت، وشركات استصلاح الأراضى التابعة لوزارة الزراعة، لافتاً إلى أن التطوير يتضمن نقل مصنع القومية للأسمنت إلى محافظة المنيا، مع إقامة مساكن بديلة للعمال، وإضافة خطوط إنتاج جديدة تعتمد على أحدث النظم التكنولوجية، كما أشار رئيس الوزراء الى أهمية العمل على النهوض مجدداً بشركة النقل والهندسة لصناعة إطارات النصر، خاصة أنها تمتلك كافة مقومات النجاح.

وأعلن محمد سعفان، وزير القوى العاملة، فى مؤتمر صحفى، أنه تم خلال اجتماع رئيس الوزراء مع اتحاد نقابات عمال مصر وضع رؤية مشتركة للنظر فى كل متطلبات العمال فى الفترة الأخيرة، مشيرا إلى أن عمال مصر وعدوا رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية بأن يكونوا الداعم الرئيسى لعملية التنمية الشاملة فى مصر.

وأكد جبالى المراغى، رئيس اتحاد عمال مصر، أن اللقاء ناقش عدة أمور، منها إعادة تشغيل المصانع، وطالب رئيس الوزراء بأن يستمر اللقاء لحث العمال على الإنتاج.

 

 


الاسم :
البريد الالكتروني :
موضوع التعليق :
التعليق :












Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt