حالتا انتحار فى الإسكندرية
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
اقتصــــــــــاد  
مساحـــــة رأى  
ملف خاص  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
دراما  
السكوت ممنوع  
زى النهارده  
فنون  
أخيرة  
منوعات  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  يوم ويوم
  معاً
  عابر سبيل
  الكثير من الحب
  على فين
  وجدتــهــا
  كان وإن
  وجوه على ورق
  أنا والنجوم

الرئيسية | حوادث و قضايا
اطبع الصفحة  ارسل لصديق  اضافة تعليق


حالتا انتحار فى الإسكندرية

    ناصر الشرقاوى    ١٧/ ٤/ ٢٠١٨

أثار انتحار شابين فى الإسكندرية، أمس، المخاوف من لعبة «الحوت الأزرق» بعدما انتحر عامل شنقاً فى منطقة أبويوسف غرب الإسكندرية، لقيام والده بسحب هاتفه المحمول منه، ووفاة شاب نتيجة تناول مادة «الميثانول» ورجحت التحريات وقوف لعبة الحوت الأزرق وراء الحادثين.

فى الواقعة الأولى، تلقى اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية، إخطاراً من مأمور قسم الدخيلة، بوصول جثة «ى.أ» ١٨ سنة، عامل، مقيم بمنطقة أبويوسف، إلى مستشفى العامرية العام، متأثراً بإصابته بجروح حول الرقبة، انتقل ضباط مباحث القسم إلى المستشفى وبالتقابل مع عم الضحية، قرر قيام نجل شقيقه بالانتحار شنقاً، مستخدماً سلك كهربائى يتدلى من سقف حجرة نومه، بسبب تعنت والده ضده وتعنيفه وسحب هاتفه المحمول لسوء سلوكه. وفى الواقعة الثانية، توفى شاب يبلغ من العمر ٣٢ سنة، بعد وصوله إلى المستشفى الأميرى العام منذ أسبوع، والذى كان يعانى من أعراض تناول مادة «الميثانول» السامة، وأمرت النيابة بتشريح الجثة وفحصها فحصاً دقيقاً لبيان وجود أى علامات على جسمه من عدمه، وسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة. من جانبهم أبدى عدد من النشطاء على موقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك» مخاوفهم من احتمالية أن تكون اللعبة هى السبب وراء الواقعتين، فيما أكد أحد الأطباء النفسيين أن كثرة الحديث عن اللعبة وأضرارها فى الإعلام جعلها أول ما يقفز إلى أذهان الناس فى حالة وقوع أى حالة انتحار، حتى إن كانت ليست هى السبب.

 

 


الاسم :
البريد الالكتروني :
موضوع التعليق :
التعليق :












Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt