نداهة «الحوت الأزرق» : لعبة الموت مستمرة
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
اقتصــــــــــاد  
مساحـــــة رأى  
ملف خاص  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
دراما  
السكوت ممنوع  
زى النهارده  
فنون  
أخيرة  
منوعات  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  يوم ويوم
  معاً
  عابر سبيل
  الكثير من الحب
  على فين
  وجدتــهــا
  كان وإن
  وجوه على ورق
  أنا والنجوم

الرئيسية | حوادث و قضايا
اطبع الصفحة  ارسل لصديق  اضافة تعليق


نداهة «الحوت الأزرق» : لعبة الموت مستمرة

       ١٧/ ٤/ ٢٠١٨

«لعبة موت.. ضحاياها مراهقون وشباب فى عمر الزهور.. جذبتهم نداهة الموت، واستجابوا لها عن طريق لعبة اسمها الحوت الأزرق.. انتبه.. اللعنة تنتقل من القاهرة إلى الإسكندرية لتبحث عن ضحايا جدد». الغريب أن لعبة «الحوت الأزرق» أو تحدى الحوت الأزرق، حققت انتشاراً واسعاً فى الفترة الأخيرة، وهى لعبة متاحة على الإنترنت، ومسموح بها فى معظم البلدان، وتتكون من عدة تحديات لمدة ٥٠ يوماً، فى التحدى النهائى يُطلب من اللاعب الانتحار.

وتسمية «الحوت الأزرق» تأتى من ظاهرة حيتان الشاطئ، والتى ترتبط بفكرة الانتحار، ويشتبه فى كونها وراء وقوع عدد من الحوادث، خاصة بين صفوف المراهقين.

اللعبة بدأت فى روسيا عام ٢٠١٣، وانطلقت فى الانتشار على مستوى العالم، ووصلت مصر، وتحولت إلى ما يشبه «لعنة»، مثل نار انطلقت فى الهشيم، وتحرك الحوت الأزرق بين المحافظات بحثاً عن ضحايا جدد، ووصل قطار الموت إلى الإسكندرية بعد أن حصد أرواح ضحيتين جديدتين.

ومن دفتر أحوال ضحايا الحوت الأزرق طعن مهندس نفسه، وهى الواقعة التى أشارت التحريات الخاصة بها إلى أن (لعبة الموت) وراء وقوعها، فيما أنقذ القدر فى بنى سويف شاباً بعد تناوله الأقراص المخدرة «استروكس» استجابة لطلب اللعبة من أجل استكماله المرحلة رقم ٢٠ من لعبة الموت. الوقائع السابقة رصدتها السجلات الرسمية من واقع سجلات الشرطة والنيابة العامة، التى احتوت عددا من وقائع الانتحار المماثلة.

ودفعت خطورة الوقائع أحد النواب إلى تقديم بيان عاجل لحجب هذه اللعبة وغيرها من ألعاب الموت.

 

 


الاسم :
البريد الالكتروني :
موضوع التعليق :
التعليق :












Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt