بروفايل :ضاحى خلفان.. من دائرة الأمن لأروقة الـ«سوشيال ميديا»
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
اقتصــــــــــاد  
مساحـــــة رأى  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
برلمان  
السكوت ممنوع  
زى النهارده  
فنون  
أخيرة  
منوعات  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  يوم ويوم
  معاً
  على فين
  وجدتــهــا
  وجوه على ورق

الرئيسية | اخبــــار العالم
اطبع الصفحة  ارسل لصديق  اضافة تعليق


بروفايل :ضاحى خلفان.. من دائرة الأمن لأروقة الـ«سوشيال ميديا»

    منة خلف    ١٦/ ٤/ ٢٠١٨

بمعدل ٢٥ تغريدة يومياً يطل ضاحى خلفان، قائد شرطة دبى السابق، على ٢ مليون ونصف المليون من متابعيه على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعى، واجتذب خلفان الأضواء بفعل تصريحاته النارية والمثيرة للجدل، حتى أصبح لديه متابعون على وسائل التواصل الاجتماعى من كل البلدان العربية والأجنبية، يترقبون من سيدعم ومن سيصب لعنات غضبه عليه عبر منصة «تويتر».

خرج ضاحى خلفان، القائد الشرطى الإماراتى، من دائرة الظل ليصبح وجها إعلاميا شهيرا، وتكمن غرابة ظاهرة ضاحى خلفان فى كونه رجل أمن خرج من دائرة الحكم، ليصبح أحد مشاهير «السوشيال ميديا»، وهو أمر غير اعتيادى فى دولة مثل الإمارات، الأمر الذى دفعه إلى كتابة تحذير بأن «هذا الحساب يعبر عن رأى صاحبه فقط، ولا يتبنى آراء غيره»، فى الخانة التعريفية بحسابه على «تويتر».

ولد الفريق ضاحى خلفان تميم عام ١٩٥١ فى دبى، وحصل على دبلومة فى العلوم الشرطية من كلية الشرطة الملكية بالأردن، وبدأ حياته ضابطاً للشرطة فى شرطة دبى، ثم مديراً للشؤون الإدارية والمالية. وفى عام ١٩٧٩ عين نائباً لقائد عام شرطة دبى، ثم قائداً لها عام ١٩٨٠، وفى عام ٢٠١٣ أصدر محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبى، أمرًا بتعيين قائد جديد لشرطة الإمارة خلفا له.

وكغيره من المشاهير على الشبكة العنكبوتية، ساعد الربيع العربى خلفان فى استقطاب شريحة عريضة من المتابعين، وعلى الرغم من ذلك لم يكن خلفان من مؤيدى الثورات، باعتبار أنها تقاد من الإخوان المسلمين الإرهابية، الذى يعد خلفان أبرز مهاجميهم.

وجد خلفان فى «تويتر» خير طريق لمهاجمة الإخوان وإيصال آرائه، وتتناقل وسائل الإعلام العربية والأجنبية تغريداته، ويقول البعض إن آراءه الجريئة كانت السبب فى إقالته من منصبه بعد ٣٣ عاما من قيادة شرطة دبى.

وبين تغريدة وأخرى يتجلى دعم خلفان لمصر، وتزامنا مع ثورة ٣٠ يونيو ٢٠١٣، التى أدت للإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسى ونظام حكم الإخوان، وقال خلفان آنذاك إن «تنظيم الإخوان سيحل تلقائيا لعدم الصلاحية الفكرية التى ﻻ تساير أصول الشراكات الديمقراطية»، ولا يتردد خلفان فى دعم الرئيس عبد الفتاح السيسى، ففى ديسمبر ٢٠١٧ كتب قائلا: «الرئيس عبد الفتاح يفتتح جملة مشاريع عملاقة.. تحيا مصر.. يا قطر».

 

 


الاسم :
البريد الالكتروني :
موضوع التعليق :
التعليق :












Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt