بعد ٨ سنوات زواج.. محامية تحصل على حكم بحبس زوجها
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
اقتصــــــــــاد  
مساحـــــة رأى  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
برلمان  
السكوت ممنوع  
زى النهارده  
فنون  
أخيرة  
منوعات  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  يوم ويوم
  معاً
  على فين
  وجدتــهــا
  وجوه على ورق

الرئيسية | حوادث و قضايا
اطبع الصفحة  ارسل لصديق  اضافة تعليق


بعد ٨ سنوات زواج.. محامية تحصل على حكم بحبس زوجها

    فاطمة أبوشنب    ١٦/ ٤/ ٢٠١٨

دخلت شابة فى العقد الثالث من العمر، تعمل بالمحاماة، لمحكمة الأسرة بحدائق القبة، تخيل للجميع أنها جاءت للترافع فى قضية ما، وبمجرد انعقاد المحكمة وقفت أمام القاضى تترافع عن نفسها فى دعوى أقامتها ضد زوجها المحامى، تطالب المحكمة فيها بإلزام زوجها بنفقة شهرية لطفلتيه.

أصدرت المحكمة حكمها بإلزامه بدفع ٥٠٠ جنيه نفقه شهرية، إلا أنه تحايل على القانون ورفض تنفيذ حكم المحكمة، فأقامت دعوى أخرى «متجمد نفقة» وحصلت فيها على حكم بحبسه شهرا.

قالت المحامية إنها حضرت للمحكمة للترافع عن نفسها والتظلم من زوجها المحامى، الذى رفض الإنفاق عليها وإخفاء أمواله منها.

وأضافت أنها تزوجت عام ٢٠١٠، وبعد عدة أشهر من الزواج حملت فى طفلتها الأولى، إلا أنه استقبل الخبر بفتور وتجاهل، ورفض الإنفاق عليها ودفع قيمه متابعات الطبيب لأنه «بخيل»، ونظرا لسوء حالتها الصحية وعدم تمكنها من مواصلة عملها اقترضت مبالغ مالية من أقاربها، وتطور الخلاف بينهما قبل الولادة بسبب رفضه شراء ملابس لابنتها، وطلب منها «لفها فى ملاية»، حيث إنها فى الشهور الأول وستكبر سريعا. وتابعت: «تركت مسكن الزوجية لمدة سنة، وأقمت دعوتى طلاق ونفقة، وقبل الفصل فيهما تدخل الزملاء والأقارب وتم الصلح، وعدت لمسكن الزوجية فوجدت منه تغيرا طفيفا، وتخيلت أنه مع الوقت سينتهى بخله، وللأسف حملت فى طفلتى الثانية، وعاد لبخله مره ثانية وتركت مسكن الزوجية مرة ثانية منذ ٥ سنوات، وأنجبت الطفلة الثانية التى لم تعرف شكل والدها حتى الآن.

وأشارت إلى أنه تحايل على القانون وغير مكان سكنه عده مرات، فأقمت عليه دعوى أخرى تبديد منقولات أمام محكمة أسرة منيا القمح، حيث يمتلك شقة فى بيت العائلة، وصدر حكم ضده بالحبس سنتين، وأقام معارضة على الحكم لكونه غيابيا، وأنه منذ ٣ سنوات اختفى تماما ولم يحضر أمامها فى المحكمة، ولم يعثر له على سكن محدد حتى الآن.

 


الاسم :
البريد الالكتروني :
موضوع التعليق :
التعليق :












Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt