القاعة الكبرى فى «الظهران» تحفة معمارية مركز «إثراء».. واحة وجدار نباتى ومدرج رومانى
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
اقتصــــــــــاد  
مساحـــــة رأى  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
برلمان  
السكوت ممنوع  
زى النهارده  
فنون  
أخيرة  
منوعات  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  يوم ويوم
  معاً
  على فين
  وجدتــهــا
  وجوه على ورق

الرئيسية | قضايا ساخنـــــة
اطبع الصفحة  ارسل لصديق  اضافة تعليق


القاعة الكبرى فى «الظهران» تحفة معمارية مركز «إثراء».. واحة وجدار نباتى ومدرج رومانى

       ١٦/ ٤/ ٢٠١٨

تعقد القمة العربية فى الظهران، شرق السعودية، فى قاعة ذات مواصفات خاصة، حيث استقبل مركز الملك عبدالعزيز الثقافى العالمى «إثراء» المشاركين بالقمة لأول مرة. القاعة الكبرى دشنها الملك سلمان بن عبدالعزيز عام ٢٠١٦، وتعد نافذة على العالم وتحفة معمارية فريدة فى تصميمها، ونقطة اتصال مع الثقافات الأخرى من خلال إقامة المعارض والفعاليات من جميع أنحاء العالم، إضافة إلى المؤتمرات التى تستهدف ٥٠٠ ألف زائر سنويا.

وتقع القاعة الكبرى بالقرب من المدخل الرئيسى للمركز، وتوجد واحة تابعة لها عبارة عن ساحة خارجية تتميز بجدار نباتى ومدرج رومانى يتم استخدامه فى الفعاليات المصاحبة، وتجمع «القاعة» فى تصميمها الحداثى بين المعادن والزخارف التاريخية بمساحة تقدّر بـ١٦٠٠ متر مربع، وتم صنع أرضيتها من خشب نبات البامبو المعاد تدويره ويبلغ عرضها ٣٠ مترا وطولها ٤٥ مترا كما تتمتع بزوايا منحنية وإضاءة باهرة من الألواح النحاسية المثقوبة.

وتتكون القاعة من مساحات كبيرة خالية من الأعمدة تتسع لأكثر من ٢٠٠٠ شخص، وتحيط بجدرانها شاشات تليفزيونية ضخمة إضافة إلى شاشات أخرى معلقة فى مختلف جنبات القاعة.

 

 


الاسم :
البريد الالكتروني :
موضوع التعليق :
التعليق :












Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt