تجربة «الشرقاوى» الصحفية فى ندوة بمعرض الكتاب
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
اقتصــــــــــاد  
مساحـــــة رأى  
حوار  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
برلمان  
زى النهارده  
صفحات متخصصة  
فنون  
أخيرة  
منوعات  
شارك المصري  
المصري كيدز  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  فصل الخطاب
  سلامات
  يوم ويوم
  وجدتــهــا
  وجوه على ورق

الرئيسية | اخبــار الوطن
اطبع الصفحة  ارسل لصديق  اضافة تعليق


تجربة «الشرقاوى» الصحفية فى ندوة بمعرض الكتاب

    أحمد يوسف سُليمان وعمرو التهامى    ٩/ ٢/ ٢٠١٨

شهدت قاعة عبدالرحمن الشرقاوى، بمعرض القاهرة الدولى للكتاب، أمس، ندوة «الشرقاوى والصحافة»، التى شارك فيها الكاتب الصحفى لويس جريس، والكاتب الصحفى مصطفى عبدالغنى، وأدارها الكاتب الصحفى إيهاب الحضرى.

وقال «جريس»: «عندما عهد الرئيس الراحل أنور السادات إلى أحمد بهاء الدين برئاسة مؤسسة (روز اليوسف)، اعتذر، لأنه كان يعتقد أن (السادات) ينصب له فخاً بهذا الأمر، فأسند رئاسة مجلس إدارة المؤسسة إلى الكاتب عبدالرحمن الشرقاوى، ومن هنا بدأت علاقتنا به، وكانت مفاجأة لنا أن يتولى (الشرقاوى) إدارة المؤسسة، وتحدثنا فيما بيننا عما يمكن أن يضيف إلى الصحافة، وكنا نتشكك فى قدرته على ذلك، وكانت المفاجأة أننا خلال الفترة التى ترأس فيها المؤسسة، ارتفع توزيع (روز اليوسف) إلى ١٦٥ ألف نسخة أسبوعياً، وكانت توزع من قبل ٩ آلاف نسخة فقط، وارتفع توزيع مجلة صباح الخير إلى ١٥٥ ألف نسخة، وما أدهشنى أن بائعى الصحف كانوا يأتون حتى باب المؤسسة لتلقى نسخهم، لأن (الشرقاوى) أحسن إدارة المؤسسة بشكل لا نتوقعه على الإطلاق».

وأضاف: «كان باستمرار يخطط كيف تكون المؤسسة الصحفية تنويرية أكثر منها ثرثرة، وكان يريد للصحفيين أن يكونوا مصابيح تنوير تقدم المعلومات.

 

 


الاسم :
البريد الالكتروني :
موضوع التعليق :
التعليق :












Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt