«الصين» فى طريقها لاستيراد «البطاطس» و«الرمان» المصرى
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
اقتصــــــــــاد  
مساحـــــة رأى  
حوار  
اخبــــار العالم  
حوادث و قضايا  
برلمان  
زى النهارده  
صفحات متخصصة  
فنون  
أخيرة  
منوعات  
شارك المصري  
المصري كيدز  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  فصل الخطاب
  سلامات
  يوم ويوم
  وجدتــهــا
  وجوه على ورق

الرئيسية | قضايا ساخنـــــة
اطبع الصفحة  ارسل لصديق  اضافة تعليق


«الصين» فى طريقها لاستيراد «البطاطس» و«الرمان» المصرى

    رسالة برلين- متولى سالم    ٩/ ٢/ ٢٠١٨

قال محسن البلتاجى، رئيس جمعية «هيا» لتطوير وتصدير الحاصلات البستانية، إن الصين أرسلت طلبا رسميا للإدارة المركزية للحجر الزراعى، لإعداد الملف الفنى لفتح السوق الصينية أمام صادرات مصر من البطاطس والرمان، باعتباره من المحاصيل الاستراتيجية.

وأضاف لـ«المصرى اليوم»، على هامش المعرض الزراعى الألمانى «فروت لوجيستيكا»، أنه وفقا للبروتوكول الموقع بين جمعية «هيا» ووزارة الزراعة، سيتم البدء فى إعداد الملف الفنى لتنظيم عملية التصدير للإجابة عن تساؤلات الجانب الصينى حول معايير تنظيم صادرات هذه المنتجات، استعدادا لتصدير البطاطس والرمان إليها، موضحا أن الجانب الصينى ينتظر رد الجانب المصرى حول الإجابة عن الإجراءات المصرية المتبعة لمكافحة آفة سوسة النخيل، والتأكد من وجود برنامج للمكافحة المتكاملة لآفات النخيل فى مصر، لتصدير منتجات التمور للصين.

وتابع «البلتاجى»: «يجرى حاليا إعداد منظومة لتصدير الجوافة والرمان والبصل لإلغاء القرارات الصادرة على هذه المنتجات من جانب الدول العربية الخليجية، والمنظومة تأتى فى إطار تطبيق الممارسات الجيدة فى الزراعة، وضمان التطبيق الآمن لاستخدام المبيدات، وترشيد استخدامها خلال مراحل الزراعة، وفقا للمعايير الدولية لضمان نفاذ المنتجات الزراعية بصورة تحقق العائد من الصادرات».

وشدد على أن الجمعية تعمل جاهدة على التعاون مع وزارة الزراعة لتطوير منظومة الإرشاد الزراعى للمزارعين فى الحقول، لتنظيم عمليات رش المبيدات وتأثيرها على السوقين المحلية والتصديرية، ما يستوجب الرقابة المباشرة على الحقول لحل هذه المشكلة جذريا، لمساعدة الدولة فى عملية الاستخدام الآمن للمبيدات، مشيرا إلى أن التوسع فى برامج مطبقى المبيدات الذى تنفذه لجنة المبيدات بوزارة الزراعة، من آليات ترشيد الاستخدام وضمان الحد من مخاطر سوء تداول المبيدات ويسهم فى زيادة الصادرات الزراعية المصرية، خاصة فى ظل توجه الدولة نحو تنفيذ مشروعات قومية للإنتاج الزراعى، ممثلة فى مشروع المليون ونصف المليون فدان، ومشروع إنشاء ١٠٠ ألف صوبة زراعية.

فى سياق متصل، قال الدكتور أشرف المرصفى، مدير معمل متبقيات المبيدات والعناصر الثقيلة فى الأغذية، إنه سيتم اعتماد معدات ونظم تحليل جديدة تقدر بـ١٥ مليون جنيه، لزيادة قدرة المعمل على تلبية احتياجات التصدير، ومضاعفة قدرته على تحليل العينات الواردة له من شركات تصدير الحاصلات الزراعية.

وأضاف «المرصفى»، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»، أن أنظمة الرقابة على متبقيات المبيدات، لا تستهدف الحد من الصادرات الزراعية، لكن تسهم فى تزايد الطلبات العالمية بالأسواق الدولية على المنتجات المصرية اعتمادا على جودتها.

 

 


الاسم :
البريد الالكتروني :
موضوع التعليق :
التعليق :












Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt