تحديد مُنفذ «تفجير المنصورة»
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
مساحـــــة رأى  
حوار  
ملف خاص  
اخبــــار العالم  
غناء  
حوادث و قضايا  
أخيرة  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  فصل الخطاب
  ٧ ايام
  مشاغبات
  الكثير من الحب
  صوت وصورة
  على فين
  وجدتــهــا
  وجوه على ورق

الرئيسية | قضايا ساخنـــــة
اطبع الصفحة  ارسل لصديق  اضافة تعليق


تحديد مُنفذ «تفجير المنصورة»

    غادة عبدالحافظ    ٢٨/ ١٢/ ٢٠١٣
أحد محال الإخوان بعد تحطيمه

كشفت مصادر أمنية بمحافظة الدقهلية أن الأجهزة الأمنية والمعمل الجنائى توصلا إلى شخصية منفذ عملية تفجير مديرية أمن الدقهلية، التى أسفرت عن استشهاد ١٦ من الضباط والجنود والمدنيين، وإصابة ١٣٠ آخرين، وسيتم الإعلان عنه خلال أيام لإعطاء الفرصة لرجال الأمن للقبص على باقى المشاركين فى الجريمة.

وأشارت المصادر إلى أنه من خلال إجراء تحليل الـ«DNA» للأجزاء التى عثر عليها من جسد منفذ العملية فى موقع الحادث، ومضاهاتها مع سجلات بعض المطلوبين أمنياً فى قضايا مشابهة، تبين أن منفّذ العملية أحد العناصر التكفيرية البارزة، وتدرب أكثر من عام على العمليات التفجيرية بسيناء، وعلى علاقة مباشرة بتنظيم أنصار بيت المقدس.

وكشفت تحريات الأمن الوطنى أن منفذ التفجير تردد على المنطقة أكثر من ٦ مرات قبل الحادث، ويرجَّح ضلوعه فى تفجير مخزن السلاح بالمديرية يوليو الماضى، عندما وضع قنبلة فى بالوعة مجاورة للمخزن، ما تسبب فى مقتل عريف شرطة وإصابة ٢٨ آخرين من جنود الأمن المركزى.

وأضافت التحريات أن الكاميرات الموجودة بأحد البنوك الشهيرة، المجاور لمديرية الأمن، رصدت المتهم قبل تنفيذه الجريمة داخل سيارة ربع نقل بيضاء، ويجرى التحقيق الآن مع ١٨ من المشتبه فى تورطهم فى الإعداد والتنفيذ للعملية.

فى السياق نفسه، كشفت مصادر أمنية رفيعة المستوى أن الخلية الإرهابية التى تم ضبطها بمحافظة الدقهلية، أمس الأول، تضم ٧ عناصر تنتمى للتيار الجهادى، بينهم ٦ من مركز بلقاس، وواحد من نبروه، ويتزعمهم يحيى وإبراهيم المنجى، الشقيقان المعروفان بانتمائهما للفكر السلفى الجهادى.

وقالت المصادر، التى طلبت عدم نشر أسمائها، إنه ضبط بحوزة المتهمين منشورات تخص جماعة «أنصار بيت المقدس»، التى أعلنت مسؤوليتها عن تفجير مديرية أمن الدقهلية. وأضافت: «المجموعة الإرهابية اتخذت من شقة فى شارع أحمد فريد بمنطقة الساحل فى بلقاس وكراً للاختباء به للإعداد لسلسلة من العمليات الإرهابية بمحافظات الدلتا، حيث ضبط بحوزتهم ٢٥ قنبلة معدة للتفجير، كل منها متصلة بدوائر كهربائية، و١٥ هاتفاً محمولاً، ومادة «TNT» شديدة الانفجار، و٨ شرائح محمول، ودوائر كهربائية تفجيرية، وسلاح ثقيل «بازوكا»، و٤ أسلحة آلية».

وضمت قائمة المضبوطات، بحسب المصادر، عدداً من الفلاشات وجهازى لاب توب عليها صور أماكن حيوية وأمنية بمحافظات الدلتا، بالإضافة لمديريتى أمن الشرقية والغربية، وعدد من مراكز الشرطة والأقسام، ومستندات، ورسم كروكى، ورفع مساحى لتلك المنشآت الأمنية، وماسكات للوجه، ومواد متفجرة تصلح لصناعة قنابل بدائية. وكشفت المصادر أنه بمناقشة المتهمين أكدوا أنهم كانوا يستهدفون بعض الكنائس خلال احتفالات رأس السنة وعيد الميلاد، بالإضافة للمنشآت الأمنية والشرطية. واعترف المتهمون بأنهم تلقوا تدريبات فى قطاع غزة وترددوا على القطاع خلال الشهر الأخير للإعداد لسلسلة التفجيرات.

وقالت المصادر إنه تم تتبع المجموعة ورصدها من قبل جهاز الأمن الوطنى بالقاهرة، بعد القبض على أحد الإرهابيين بالقاهرة مؤخراً، والمرجح ضلوعه فى قتل أفراد الشرطة الثلاثة فى كمين المنصورة أكتوبر الماضى، واعترافه بوجود مجموعة إرهابية بالدقهلية، تحدد الأهداف وترصدها لارتكاب سلسلة من العمليات الإرهابية.

من جهة أخرى، هاجم أهالى ٣ قرى بمحافظة الدقهلية اليومين الماضيين منازل ومحال الإخوان، وأشعلوا النيران فى بعضها، مطالبين بطرد أعضاء الجماعة من بلدانهم. وشهدت قرية نوسا البحر التابعة لمركز أجا، مساء أمس الأول، هجوم المئات من أهالى القرية على عدد من منازل ومحال الإخوان بالقرية، وأشعلوا فيها النيران.

وفى مدينة أجا، واصل الأهالى لليوم الثالث مهاجمة منازل قيادات الجماعة بالمدينة، ومقار بعض أنشطتهم التجارية، بعد تردد أنباء عن عقد عدد من القيادات اجتماعاً داخل أحد مراكز الأشعة، وعثر الأهالى داخل المركز على ١٤ طلقة آلى، تم تسليمها للشرطة قبل أن يُخرجوا محتويات المركز فى الشارع ويشعلوا فيها النيران، كما هاجموا منزل إبراهيم سلامة، أحد قيادات الإخوان المطلوبين أمنياً، وعثروا بمنزله على أوراق وخطط خاصة بمواجهات الإخوان، عقب ثورة ٣٠ يونيو، وتم إشعال النار فى المنزل بعد هروب سكانه.

 


الاسم :
البريد الالكتروني :
موضوع التعليق :
التعليق :


  اقرأ المزيد  من قضايا ساخنـــــة
  • «الإرهاب الإخوانى» يضرب محيط «الأزهر»

  • سقوط قتيلين فى مظاهرات «الإخوان الإرهابيين» بالمحافظات

  • «النقابات المهنية» يدعو لمؤتمر لدعم الدستور

  • «موسى»: الدستور ألغى حكم «الرئيس الديكتاتور».. ولا يحصن وزير الدفاع

  • «تمرد»: عنف الإخوان هدفه تعطيل الاستفتاء وخارطة المستقبل

  • «الأعلى للجامعات» يسمح بتواجد الشرطة داخل الحرم أثناء الامتحانات

  • «التعليم» تأمر المدارس بالتواصل الفورى مع الأمن لحماية الامتحانات

  • «التضامن» تتسلم جمعيات «الإخوان» المجمّدة اليوم

  • خطب «الجمعة»: الإرهابيون أعداء الدين والوطن

  • «هافينجتون بوست»: لندن المقر الجديد لـ«التنظيم الدولى للإخوان»

  • «حلفاء مرسى» يتراجعون عن الطعن على «الإخوان إرهابيين» لتجنب «الضربات الأمنية»

  • دعوى قضائية لإلغاء لجنة «تقصى حقائق ٣٠ يونيو»

  • «الإخوان» تمزق لافتات «نعم للدستور» فى المنيا

  • الكنيسة: قداس رأس السنة والميلاد فى منتصف الليل

  • «الجيش الثالث» يواصل حملاته لـ«تطهير سيناء»

  • «كيرى» يدين «تفجيرات المنصورة».. ومسؤول أمريكى: لا نناقش إدراج «الإخوان إرهابيين»

  • «حوافز الصحة» تفجر أزمة داخل «الأطباء»

  • «واشنطن بوست» تطالب بـ«فرملة» المساعدات العسكرية لمصر

  • عودة حرب الشوارع بين الأهالى و«إخوان القاهرة والجيزة»

  • «المصرية لحقوق الإنسان»: العمليات الإرهابية لن تعطل «الاستفتاء»

  • اختبار إخوانى فاشل لقوة الدولة

  • «الجماعة الإرهابية» تحت «المطاردة الأمنية» فى المحافظات

  • تحديد منفّذ «تفجير المنصورة».. و مطاردة لإخوان المحافظة

  • تجديد حبس «العشرى» فى «اقتحام قسم الطالبية» وحبس ٨ «إخوان»

  • «أشتون» وأسرتها فى الأقصر تحت حراسة مشددة

  • «جمال الدين»: «المعزول» لم يحكم وقرار «الجماعة إرهابية» صحيح ١٠٠%

  • حريق بفرع «عبدالرحيم عمرو» بالهرم ومسؤول بالشركة يتهم «الإخوان»











    Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt