مقتل ٣٨ إخوانياً أثناء ترحيلهم إلى «أبو زعبل»
  الآنتقال الى   
   أعداد سابقة  
 
المواضيع الرئيسية
الرئيسية 
رسالة من المحرر 
قضايا ساخنـــــة  
اخبــار الوطن  
رياضــــــــــــة  
اقتصــــــــــاد  
مساحـــــة رأى  
ملف خاص  
حوادث و قضايا  
أخيرة  
أعمدة العدد
  خط أحــــــــمر
  فصل الخطاب
  ٧ ايام
  معاً
  الكثير من الحب
  صوت وصورة
  على فين
  وجدتــهــا

الرئيسية | قضايا ساخنـــــة
اطبع الصفحة  ارسل لصديق  اضافة تعليق


مقتل ٣٨ إخوانياً أثناء ترحيلهم إلى «أبو زعبل»

    يسرى البدرى وإبراهيم قراعة والقليوبية عبد الحكم الجندى    ١٩/ ٨/ ٢٠١٣
الإخوان لم يتوقفوا عن مهاجمة الشرطة والجيش منذ ثورة 30 يونيو

لقى ٣٨ متهما من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسى مصرعهم أمس أمام بوابات منطقة سجون أبوزعبل بالقليوبية. وشهدت منطقة الخانكة، أمس اشتباكات عنيفة بالرصاص، والقنابل المسيلة للدموع بين عدد من المسلحين، ورجال الشرطة بعد مهاجمتهم مأمورية ترحيل عدد كبير من المتهمين من عناصر الإخوان، أثناء ترحيلهم من مديرية أمن القاهرة، لإيداعهم داخل سجن أبو زعبل، تنفيذًا لقرار النيابة العامة بحبسهم ١٥ يومًا على خلفية الأحداث التى شهدها ميدان رمسيس على مدار اليومين الماضيين، وأسفرت المواجهات عن مقتل ٣٨ من المحبوسين، وحررت القوات ضابطا اختطفه أنصار الرئيس المعزول.

قال مصدر أمنى بمديرية أمن القليوبية، إن مجموعات مسلحة كان ترابض فى انتظار سيارات الترحيلات قبل دخولها لمنطقة سجون أبوزعبل، وحاولت تهريب المساجين بعد إطلاق الأعيرة النارية على القوات، موضحًا أن القوات تعاملت معهم بإطلاق القنابل المسيلة للدموع لتفريقهم، ما أدى لحدوث حالات اختناق لعدد من المحبوسين ومقتل بعض العناصر المسلحة.

وأصدرت وزارة الداخلية ٤ بيانات، حول الواقعة، أكدت خلالها أنه أثناء محاولة هروب ٦١٢ محبوسا احتياطياً، من عناصر تنظيم الإخوان المرحلين، من مديرية أمن القاهرة أثناء تسليمهم إلى منطقة سجون أبوزعبل، حدثت حالة من الهرج، واحتجز المتهمون أحد ضباط قوة التأمين، إلا أن القوات تمكنت من تحريره عقب إصابته بإصابات بالغة وتم نقله إلى المستشفى لعلاجه، ونتج عن ذلك استخدام القوات للغاز، ما أسفر عن وفاة ٣٦ متهما نتيجة الاختناق والتدافع ولم يتم هروب أى من النزلاء.

فى الوقت نفسه، كشف مصدر أمنى لـ« المصرى اليوم »، عن وفاة ٣٨ متهمًا خلال الواقعة، مشيرا إلى أن مسلحين هاجموا مأمورية ترحيل المتهمين بالقرب من منطقة سجون أبو زعبل، نتيجة الاختناق بقنابل الغاز، فضلا عن إصابة عدد كبير من الضباط، إثر مواجهات بين المساجين، وقوات الأمن داخل أسوار السجن أثناء تسليمهم لإدارة السجن، إذ شهد السجن حالة من الفوضى، بسبب محاولة الهرب التى تصدت لها أجهزة الأمن، وأجبرت المهاجمين على التراجع لمنطقة السجون.

وتابع: «الأحداث تجددت داخل السجن، عقب احتجاز المتهمين بمعاونة مساجين آخرين من أنصار الجماعة، أحد ضباط الشرطة داخل عربة الترحيلات، ما دفع الشرطة للتدخل وإطلاق الغاز المسيل للدموع، لتحرير الضابط، ونقله للمستشفى فى حالة سيئة».

وتمكنت أجهزة الأمن من إحباط محاولة تهريب ٦١٢ مسجونا من أنصار الإخوان، أثناء ترحيلهم لأبوزعبل، واشتبكت مجموعات مسلحة من الإخوان كان ترابط فى انتظار سيارة الترحيلات قبل دخولها لمنطقة السجون، وحاولت تنفيذ العملية، لكنها باءت بالفشل، أمام تصدى قوات الأمن لهم، وتمكنت قوات التأمين من إدخال المتهمين لمحبسهم بينما لاذ أنصار الإخوان بالخارج بالهروب. وكشفت التحريات المبدئية عن تكليفات صدرت من بعض قيادات الإخوان وأنصارهم بتتبع سيارة الترحيلات من مديرية أمن القاهرة وتنفيذ المهمة قبل دخولهم لبوابات السجن.

 

 


الاسم :
البريد الالكتروني :
موضوع التعليق :
التعليق :


  اقرأ المزيد  من قضايا ساخنـــــة
  • «المصري اليوم» ترصد بالصور مشاهد من «حصار رمسيس»: ساعات الحسم فى «موقعة الفتح»

  • الاتحاد الأوروبى يهدد بمراجعة علاقاته مع مصر

  • أعضاء بالكونجرس يهاجمون «أوباما»: واشنطن فقدت مصداقيتها ونفوذها

  • «نتنياهو» يطالب حكومته بعدم التعليق على الأحداث المصرية

  • «نيويورك تايمز» تكشف: كيف تحطمت الآمال الأمريكية - الأوروبية فى عقد صفقة مع مصر؟

  • «المصري اليوم» ترصد وقائع سرقة ١٠٥٠ قطعة من متحف ملوى

  • جيران أقسام الشرطة.. الحياة على كف عفريت

  • ليلة القبض على قيادات «ميليشيات الإخوان»

  • وزير الخارجية لـ«الغرب»: كرامة مصر لن تهتز

  • وفد مدنى فى بروكسل للقاء مسؤولين بـالبرلمان الأوروبى

  • «صباحى»: «الإخوان» أداة لمخطط أجنبى لكسر إرادة الدولة

  • سفير مصر بأنقرة: حكومة «أردوجان» اختزلت مصر فى «الإخوان»

  • معهد أمريكى: مصر لن يحكمها الاستبداد.. والشعب يستخدم قوته

  • الشرطة تتصدى لميليشيات الإرهاب فى المحافظات

  • ضباط الشرطة بالمعاش يعلنون دعم «الداخلية» فى مكافحة الإرهاب

  • «دار الإفتاء» تترجم بياناتها إلى «٧ لغات» حول الأزمة الحالية

  • «الإخوان» يشيّعون نجل مرشد الإخوان..و بديع غاب عن الجنازة

  • «الطب الشرعى»: «عمار» لقى مصرعه بطلق من الخلف

  • استشهاد مجند وإصابة اثنين فى هجمات إرهابية بسيناء

  • حبس ١٥ متهماً فى «أحداث الجمعة الدامية» بدمياط

  • تأجيل محاكمة المتهمين بقتل المحتجين على «مجزرة بورسعيد»

  • الجيش لـ«الإخوان»: لن نسكت على تدمير البلاد

  • إيداع «الظواهرى» ونجل «مالك» و«حمزة» فى زنازين انفرادية بـ«العقرب»

  • تعزيزات أمنية لمنع عودة «ميليشيات الإخوان» و«مرافق القاهرة» ترفع «مخلفات رابعة»

  • الحياة تعود لميدان رمسيس.. ومدرعات الجيش تؤمّن مداخله

  • تأهب أمنى لمواجهة تهديدات اقتحام الاتحادية

  • النيابة تعاين مقر ديوان عام الجيزة

  • السيسى: حماية الشعب أعز من الحكم

  • «الخارجية»: التدويل يؤخر المصالحة والتهديد بوقف المساعدات «مرفوض»

  • الأمن يربك الجهاز العصبى لـ«الإخوان»

  • وزيرة الإعلام تبحث وقف «الجزيرة».. و«الاستثمار» تناقش مخالفات القناة

  • دعاة: التشبث بالسلطة لا علاقة له بالدين وجريمة فى حق الإسلام

  • «البرادعى» يغادر القاهرة إلى فيينا

  • «الطيب»: يوقف ١٢ موظفاً بإدارة الإعلام لانتمائهم لـ«الإخوان»

  • قنديل يطلب إجازة من «الرى».. وفهمى يعود إلى «الصيدلة»

  • رئيس «المراسلين الأجانب»: تغطية الغرب للأحداث غير متوازنة

  • بلاغ يتهم «الولى» بانتحال صفة رئيس إدارة «الأهرام»

  • المتحدث العسكرى: تحديد إقامة «العصار» خيالات مريضة

  • فتوى سلفية تجيز حلق اللحية للتمويه على الجيش

  • ٣٨ قتيلاً أمام سجن أبوزعبل

  • «الداخلية» تحظر اللجان الشعبية لمنع استغلالها فى مخالفة القانون

  • مسيرات الإخوان تفشل فى الوصول لـ«الدستورية»

  • هروب قيادى بـ«البناء والتنمية» فى مداهمة الأمن لمكتبه بـ«فيصل»

  • «الفيصل» يتفق مع «أولاند» على منح خارطة الطريقة فرصة فى مصر











    Site developed, hosted, and maintained by Gazayerli Group Egypt